الثلاثاء، 29 سبتمبر 2009

غربه



تجرعت الرشفة الاولى رغماً عن طفولتي المسروقه!..


والثانيه بعداً عن ارض اجدادي!..


والثالثه في تكفين حبي الخرافي!..


وانهيت الرابعه ظلماً من احبابي!..


واتسائل:


الم يحن الوقت لعناويني أن تستريح؟!!!...



هناك تعليق واحد:

  1. بل لها الحق ان تستريح لبرهة في محطات الواقع

    ردحذف